“اتفاقيات السلام الاسرائيليه مع دول الخليج .. الابعاد والاثار عنوان الحلقة النقاشية” عنوان الحلقة النقاشية التي نظمها قسم دراسة الأزمات في مركزنا


“اتفاقيات السلام الاسرائيليه مع دول الخليج .. الابعاد والاثار عنوان الحلقة النقاشية” عنوان الحلقة النقاشية التي نظمها قسم دراسة الأزمات في مركزنا

شيماء فاضل : وحدة اعلام المركز

نظم قسم دراسة الازمات في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بجامعة بغداد حلقة نقاشية تحت عنوان “اتفاقيات السلام الاسرائيليه مع دول الخليج .. الابعاد والاثار ” وبمشاركة رئيس القسم والباحثين فيه .

وتضمنت الحلقة النقاشية التي قدم فيها ا.م.احمد هادي فهد ورقة بحثية علمية التركيز على المصالح الأمنية والعسكرية الإسرائيلية مما بات يسمى “اتفاق أبراهام”، في كونه خدم مصلحة إسرائيل الأمنية، خاصة أمام الجبهة الإيرانية القطرية التركية .

واضاف، أنه ليست لدى إسرائيل حرب مع الإمارات والبحرين، مما يدفع للقول أننا لسنا أمام اتفاقية سلام بعد الحرب، ومع ذلك فهي تمنح إسرائيل مزايا استراتيجية كبيرة، بالنظر إلى محور إسرائيل ومصر والإمارات والسعودية وغيرها من ناحية ومحور إيران وتركيا وقطر والعراق وغيرها من ناحية أخرى.

وتابع ان ،الاتفاق مع دول الخليج يسرع جهود إسرائيل المستميتة لتوسيع قدراتها استراتيجيًا وجغرافيًا للتصدي لإيران، وفتح سوق اقتصادي وتكنولوجي مهم، مما يعني أن مصالح إسرائيل تتصاعد بطريقة تدريجية، لأن اتفاقاتها التطبيعية أزالت العديد من القيود، .

ولفت الباحث أننا أمام دول صغيره، لكن لديهما قوة إلكترونية واقتصاد قوي، وتفهمان الشرق الأوسط بشكل مختلف لقد بدا حجم الاهتمام الإسرائيلي بالاتفاق الإماراتي واضحاً، بعيداً عن الإنجاز السياسي والدبلوماسي، وبدأ يركز على الأبعاد الأمنية والعسكرية، فإسرائيل تعمل على هذه الأبعاد منذ سنوات طويلة، واليوم بعد الاتفاق العلني، ستصبح أيدي جهاز الموساد طليقة بصورة رسمية في دول الخليج، وبخاصة الإمارات، بما في ذلك التعاون الأمني والاستخباري، لمواجهة كل تهديد يحيط بإسرائيل، عبر التواجد العسكري الإسرائيلي في القواعد العسكرية الإماراتية، أو إقامة قواعد عسكرية إسرائيلية داخل الحدود الإماراتية.

Comments are disabled.